تعريف المركزمركز تدريبي للمرأة والطفل يقدم استضافة وجلسات للأطفال واستشارات رضاعة وتغذية ونفسية للأم ودورات تدريبية للطفل والأم
عنوان المركز السويس النمسا / محل باتا / جينا ماركت بجوار محل ذات - 01012798865

تقوية الذاكرة

تقوية الذاكرة

 طرق تقوية الذاكرة والتركيز عند الأطفال :

 

” الألعاب والتمارين “

  • إذ تساعد مُمارسة التمارين الرياضية على تنشيط الدورة الدمويّة في جسم الأطفال، كما تَزيد من تدفّق الدم إلى الدماغ وبالتالي تنشيط أذهانهم بشكل فعال، وهناك الكثير من التمارين التي يُمكن أن يمارسها الأطفال والتي تزيد من تركيزهم مثل الألعاب التي تعتمد على التفكير، وأهمها ترتيب الصور المُبعثرة في مكانها الصحيح، والليجو والسودكو والشطرنج غيرها.

” التكرار “

  • حيث إنّ تكرار الشيء المُراد تعليمه أو تذكره يُفيد بفعالية في عدم نسيانه في المستقبل، وهناك مقولة تقول إنّ التكرار يُعلّم الشطار وهي مقولة صحيحة 100%.

” النوم الكافي “

  • مما لا شك فيه أن الطفل يجب أن يحصل على ساعات نوم كافية خلال الليل، ولا يُنصح أبداً بالسهر لأوقاتٍ متأخّرة من الليل حتى لا يؤدي به إلى خمول الذاكرة وعدم الاستيعاب؛ إذ إنّ هناك علاقة كبيرة بين تخزين المعلومات بشكل جيد وسرعة تذكرها، وبين ساعات النوم اليومية للطفل.

” الحصول على الغذاء المتوازن “

  • يُعدّ من أهم الأمور التي تقوّي الذاكرة وتزيد التركيز لدى الأطفال، وهنا يجب التركيز على الأطعمة التي تحتوي على الألياف والكربوهيدرات والبروتينات والأوميجا 3، والتي تتوافر بكثرةٍ في سمك التونة والسلمون ومنتجات الألبان والمكسرات بأنواعها والخضروات والبقوليات؛ إذ أثبتت الدراسات التي أُجريت في جامعة كاليفورنيا أنّ مَن يتناولون الأطعمة التي تحتوي على نسبٍ مرتفعة من أحماض الأوميجا3 بشكل منتظم تكون لديهم نسبة البيتا أميلويد قليلة في الدماغ؛ وهي المادّة المسؤولة عن إتلاف خلايا المخ، والتي تتسبّب في الإصابة بالخرف.

” تناول السكريات الصحية “

  • مِن المَعروف أنّ السكريّات الطبيعيّة الجيّدة تُحسن وظيفة العقل بفعالية، وتُعزّز تفكيره وتزيد من تركيزه، ويمكن الحصول على تلك السكريات من العسل وجميع أنواع الفواكه، والتي تحتوي على سكر طبيعي غير ضار، وتمدّ أيضاً الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بوظائفه خلال اليوم، ولعلّ أهمّ تلك الفواكه هو العنب والموز والتفاح.

” الابتعاد عن الألعاب الإلكترونية “

  • إذ أثبتت الكثير من الدّراسات المختلفة والتي أجريت في الكثير من البلدان أنّ الألعاب والأجهزة الإلكترونيّة تساعد بشكل كبير على إضعاف تركيز الطفل وتشتيت انتباهه، لذا يجب التقليل من استخدامها بقدر الإمكان، كما أنّ مُشاهدة التلفاز لأكثر من ساعتين في اليوم قد يُصيب العقل والدماغ بالضرر البالغ وبالتالي عدم التركيز.

شارك برأيك وأضف تعليق

Log In

لموقع فاميلى كير 2020 ©
WhatsApp chat